top of page

Résultats de recherche

تم العثور على 21 عنصر لـ ""

  • Accueil | Targa Aide | Targa Maroc

    CAMPAGNE DE DONS S u ite au séisme qui a frappé notre pays, Targa-Aide a décidé de transformer tous ses bureaux régionaux en cellules de crise pour assurer la collecte et l'acheminement des dons afin de porter assistance aux zones sinistrées. Toute personne désirant contribuer à cette initiative peut prendre contact avec l'association aux coordonnées suivantes: Rabat: 05 37 68 17 05 Casablanca: Mme . Fatima Zahra CHARAF 06 62 84 04 71 Tanger: M. Abderrahim DAHMAN SAIDI: 06 66 17 54 57 Fès: M. Touhami BSALI : 06 66 17 55 83 Oujda: M. Khalil BOUJEDIANE: 06 62 28 04 59 Marrakech: M. Hassan Mouks: 06 66 94 64 43 Béni Mellal: M. Tarik BELRHABA: 06 62 27 64 56 Errachidia: M. Ismail BOUHAMIDI : 06 62 27 94 31 Agadir: M. El Mati EL OUERMASSI : 06 66 13 87 45 Guelmim: M. Said BOUMATA : 06 62 29 57 73 Pour toute pers onne qui souhaite participer financièrement: ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ Veuillez remplir le formulaire ci-dessous pour faire une donation Prénom Nom E-mail Montant de la donation Envoyer Si vous rencontrez des difficultés à effetuer votre transfert, Merci de renseigner le code swift+ RIB.

  • Information bancaire | Targa-Aide

    Association Targa-Aide Crédit du Maroc-Rabat Hay Riad IBAN: MA64 0218100000192015046708 74 RIB: 0218100000192015046708 74 CODE SWIFT: CDMAMAM C ​Pour certaines banques qui refusent ce IBAN , utilisez celui-ci: MA212021810000019201504670874 Dans le cas où même avec ce changement , le versement ne se fait pas, utilisez celui-ci: CDMAMAMC700021810000019201504670874 ​

  • Ressources en ligne | Targa Aide

    مكتبة نأمل أن تستمتع هذا المعرض تقرير النشاط 2018-2019 2018-2019 تحميل كهربة الريف للمناطق النائية Ouneïne (الأطلس الكبير ، المغرب) تحميل برنامج الدعم والمرافقة لتحقيق خطط التنمية المجتمعية (PCD) ريفي تحميل برنامج التطوير المتكامل (IDP) 2009-2013 تحميل تنفيذ برنامج إرشادي فلاحي في بيئة واحة في مناطق أدرار والعصبة والحوض الغربي والهد شكري وتكانت الجمهورية الإسلامية الموريتانية تحميل دعم المبادرات المحلية في الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية المغرب ، جنوب أفريقيا ، أوغندا ، غانا ​ تحميل Targa للتنمية المستدامة 1984 - حتى الآن تحميل اتفاقية شراكة محددة تتعلق بدعم البرنامج الوطني للبنية التحتية والمعدات الحرجية في المغرب الفصل الدراسي الماضي 2020 تحميل

  • Programme d’établissement Schéma Nationa | Targa-Aide

    السياق والأهداف والمبادئ: في إطار دعم السلطات المحلية في تطوير مهاراتها، خاصة تلك المتعلقة بالتعاون بين البلديات، أطلقت وزارة الداخلية مشروعا طموحا لإحداث مخطط وطني للتعاون الترابي. وفي الواقع، فإن التواصل بين المجتمعات المحلية هو وسيلة تسمح للسلطات المحلية بتجميع مواردها المالية والبشرية من أجل إنشاء وإدارة المرافق والخدمات العامة المحلية. يندرج هذا المشروع في إطار برنامج تحسين أداء البلديات (PAPC) في مكونه رقم 21، والذي تم إطلاقه بالتعاون مع البنك الدولي والوكالة الفرنسية للتنمية بدعم منهجي من معهد منطقة باريس ومسابقة جمعية Targa-Aide . يهدف تطوير SNCT إلى تحديد المحيط الجغرافي والوظيفي لمؤسسات التعاون بين البلديات (ECI) وتجمعات المجتمعات الإقليمية (GCT) من أجل ضمان تطوير متناغم ومنظم لتعاونها. ولتحقيق الهدف المذكور أعلاه، تم الاتفاق في البداية على تطوير 12 خطة إقليمية للتعاون الإقليمي (1 SRCT لكل منطقة) ثم توحيد النتائج التي تم الحصول عليها لإنشاء SNCT. تجدر الإشارة إلى أن هذه المخططات ليس لها نطاق توجيهي، ولكنها عبارة عن وثائق نصية ورسومية تضعها الدولة، بالتشاور مع المسؤولين المنتخبين المحليين والإدارات اللامركزية، بهدف تقديم التوجيه للسلطات الوطنية والإقليمية بشأن المناطق الجغرافية ذات الصلة والمحيط الوظيفي للتعاون الإقليمي. ونتيجة لذلك، فمن الواضح أن الدولة ستدعم تطورات التعاون الإقليمي التي ستندرج في الرؤية التي حددتها الخطط المذكورة. المقاربة المنهجية لوضع الخطة الإقليمية الأولى للتعاون الإقليمي: يعتمد الحصول على SRCT متماسكة وذات صلة على احترام النهج المنهجي القائم على الخطوات التالية: التشخيص وجمع البيانات. توحيد البيانات؛ التمثيل الخرائطي للبيانات؛ تحليل التضامن والمحيطات ذات الصلة؛ التشاور مع أصحاب المصلحة. أنشطة 2021 ​ إنتاج كافة الخرائط اللازمة لتحليل التعاون الترابي لجهة سوس ماسة؛ صياغة المذكرة المنهجية لإنجاز المخطط الجهوي للتعاون الترابي لسوس ماسة. ​ الأنشطة القادمة 2022 ​ تصميم استبيان يسمح بتحليل التعاون الإقليمي القائم؛ اقتراح خطط التعاون الإقليمي الإقليمي وخطة التعاون الإقليمي الوطني؛ تنفيذ نظام تحديث البيانات (على نطاق الدائرة)

  • Programme d’assistance technique et de r | Targa-Aide

    الهدف الرئيسي لبرنامج بناء القدرات هو إنشاء عملية مستمرة لمشاركة مختلف أصحاب المصلحة والمركز اللبناني لحقوق الإنسان، لتحقيق الأهداف المشتركة للتنمية البشرية والتنمية الاقتصادية المحلية والإدماج على المستوى الإقليمي. إنها أيضًا مسألة تعزيز حكمها من خلال الحوار والتنسيق والتعاون بين الجهات الفاعلة في القطاعين العام والخاص وإعطاء مجال أكبر للمناورة للمجتمع المدني على المستوى المحلي للسماح بالتآزر بين المبادرات والرؤى من أجل ضمان النجاح وتعظيم التأثير على المجتمعات المحلية. التنمية البشرية والاقتصادية على المستوى المحلي. ولذلك فإن الأمر يتعلق بتقديم دعم كامل وعرض بناء القدرات الذي ينسجم مع رؤية استراتيجية الثلاث سنوات للتدريب وبناء المهارات للنظام البيئي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية (SFRC)، والتي من المرجح أن تساعد الجهات الفاعلة المحلية في اتخاذ القرار- من خلال تطوير مهاراتهم في القضايا الرئيسية لهذه المرحلة الثالثة (لا سيما المراكز القروية لحقوق الإنسان) وتعزيز الأداء التنظيمي للمراكز القروية لحقوق الإنسان وتنسيقها ومواءمة رؤاها. الأهداف العامة لبرنامج المساعدة الفنية وبناء القدرات للنظام البيئي المحلي التابع للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية يتكون برنامج المساعدة الفنية وبناء القدرات من ثلاثة برامج فرعية وله الأهداف العامة التالية: ​ المساهمة في بناء قدرات المراكز القروية لحقوق الإنسان في مجال التخطيط الترابي، وذلك لضمان الظروف اللازمة لنجاح عملية برمجة وتنفيذ ورصد وتقييم البرامج المتعددة السنوات للمبادرة الوطنية لحقوق الإنسان. تزويد المراكز القروية لحقوق الإنسان، وخاصة رؤسائها، بالأدوات والمهارات اللازمة لتمكينها من النجاح في مهام وأدوار المراكز القروية لحقوق الإنسان التي خططتها وحددتها وزارة الداخلية (CN-INDH وDGCT) تلبية متطلبات مهام رؤساء الدوائر فيما يتعلق بتنسيق أعمال التنمية على المستوى الترابي والمساعدة والمشورة في الشؤون البلدية والمشتركة بين البلديات، على النحو المنصوص عليه في النصوص القانونية المنظمة لعملهم. دعم الفاعلين المحليين في منظومة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لضمان تنمية المهارات المرتبطة بمحاور المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ​ الاستفادة من المعرفة والأساليب والأدوات التقنية ومشاركتها ونشرها لبناء قدرات الجهات الفاعلة المحلية في التخطيط الإقليمي. ​ ملخص البرامج الفرعية: ​ البرنامج الفرعي 1: يسمى "المساعدة الفنية في تطوير أدوات دعم القرار "، ويهدف إلى اكتساب الأساليب اللازمة لتطوير أدوات اتخاذ القرار الاستراتيجي (التشخيص الإقليمي أو القطاعي، برنامج التنمية، نظم المعلومات الجغرافية، BDD، وما إلى ذلك) وإعداد الجهات الفاعلة المستهدفة لإدارة وتحديث هذه الأدوات، ويتعلق الأمر الفاعلون الذين يديرون ويصممون أدوات صنع القرار، وجمع وإدخال البيانات الإقليمية: ولا سيما رؤساء الدوائر (رؤساء المركز اللبناني لحقوق الإنسان)،الموظفون (الإداريون) في الدوائر المسؤولة عن برنامج INDH ومراجعي DAS. البرنامج الفرعي 2: المتعلقة "تقنيات إدارة برامج ومشاريع التنمية الإقليمية "يهدف إلى تحسين المهارات اللازمة، والجهات الفاعلة المستهدفة، لبناء وقيادة وتقييم مشروع التنمية الإقليمية والأهداف بشكل رئيسيمدراء برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الأقاليم/العمالات، ورؤساء الدوائر أو ممثليهم، فضلا عن موظفي الخدمة المدنية (الإداريين) في الدوائر المسؤولة عن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. البرنامج الفرعي 3 يسمى "الاقتصاد الاجتماعي والتضامني "، يوفر مفاتيح التحليل اللازم لفهم السياق الاقتصادي المحلي والنسيج المحلي للمؤسسات الاقتصادية والاجتماعية، لفهم وتطبيق النهج الإقليمي وأدوات دعمه التي وضعتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لتطوير الاقتصاد الاجتماعي والتضامني على المستوى المحلي، تستهدف هذه الورش التدريبية رؤساء دوائر المقاطعات والولايات (DAS) المسؤولين عن البرنامج 3 "تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب من خلال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني" وكذلك رؤساء CLDH. وتشارك هذه الجهات الفاعلة، مع الأخذ في الاعتبار أهداف وخصوصيات البرنامج 3 من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في تحقيق ونجاح هذا النوع من المشاريع على أراضيها (الدوائر/الأقاليم/الأقاليم). ويجب على هذه الجهات الفاعلة نفسها، بالإضافة إلى الدعم الدائم للتعاونيات والجمعيات وقادة المشاريع الشباب والجهات الفاعلة الاقتصادية المحلية... في أراضيها، ضمان المراقبة التشغيلية والتقييم المستمر لإنجازات الإجراءات. تم تنفيذ الأعمال والأنشطة التمهيدية بالتشاور مع الفريق المركزي لـ CN-INDH العمل السابق لفرق Targa (مايو ويونيو 2021) ​ ورش عمل واجتماعات عمل للتفكير حول تطوير أداء ومهارات وقدرات النظام البيئي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للمرحلة الثالثة؛ التشاور وإثراء خطط التدريب لرؤساء CLDH وربما هياكل DAS؛ شرح التوجهات الاستراتيجية للمرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ومهام هيئاتها الإدارية على المستوى المحلي، وتقسيم هذه التوجهات إلى اختصاصات؛ التحقق من صحة محتوى البرامج الفرعية الثلاثة ووحدات CRP (مايو 2021). ​ تحديث وكتابة الأدلة والمحتوى الخاص ببرنامج بناء القدرات والمساعدة الفنية: (يونيو ويوليو وسبتمبر 2021) ​ تحديث 6 أدلة (وحدات إدارة البرامج والمشاريع، حول النهج التشاركي وثقافة المشاركة، حول تقنيات الاتصال والدعوة، وما إلى ذلك) صياغة 5 أدلة جديدة (الأدلة: ESS، تقنيات إنشاء التشخيص، وما إلى ذلك)؛ الاستعدادات للأدوات التقنية (قاعدة بيانات تضم 203 دوائر ورسم الخرائط)؛ إعداد الدروس وأوراق الأدوات وأوراق التقييم. ​ إعداد مذكرة تحديد النطاق (التي تحدد العناصر التالية): ​ الأهداف العامة والخاصة لبرنامج المساعدة التقنية وبناء المهارات للنظام البيئي المحلي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، يحدد البرنامج الشامل للتدريب والمساعدة الفنية (ثلاثة برامج فرعية)، يحدد النطاق والمستفيدين (الأهداف)، الوحدات المقدمة وفقا للاحتياجات والأهداف المتوقعة، طريقة إدارة برنامج المساعدة الفنية وبناء المهارات، طرق تقييم البرامج. ​ توحيد المذكرة الإطارية والتحقق من صحتها ومحتوى التدريب المقترح والجدول الزمني والمقترحات الخاصة ببرنامج بناء القدرات والمساعدة التقنية من قبل CN-INDH: (سبتمبر 2021) ​ إرسال النسخة الأولى من المذكرة (فريق Targa): 08 أغسطس 2021 تلقي التعليقات من CN-INDH: 24 أغسطس 2021، تقديم النسخة المعدلة من المذكرة المفاهيمية (فريق Targa): 31 أغسطس 2021، المصادقة على المذكرة الإطارية من قبل الوالي CN-INDH: 20 سبتمبر 2021. ​ أدلة الطباعة: ​ تطوير الميثاق الرسومي والتحقق من صحته (أكتوبر 2021)؛ اختيار دار النشر لطباعة الأدلة (نوفمبر 2021) (جارٍ الطباعة)؛ - ورش عمل وتصميم مع فرق الطباعة (نوفمبر وديسمبر 2021). تقدم البرنامج الفرعي 1: "المساعدة الفنية لإنشاء أدوات دعم القرار" أ - إطلاق الأنشطة على المستوى الوطني: بعد المصادقة على المذكرة الإطارية واختيار المناطق الرائدة الثلاث لبدء البرنامج الفرعي 1 "المساعدة التقنية لتطوير أدوات صنع القرار"، عقدت اجتماعات استهلالية مع جهات بني ملال خنيفرة ودرعة تافيلالت ومراكش آسفي، من أجل تقديم هذا البرنامج لتعزيز مهارات المنظومة المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ومناقشة مراحله وطرق تنفيذه وتحديد مواعيد إطلاقه رسميا على المستوى الجهوي. ب - إطلاق الأنشطة على المستوى الإقليمي: بمجرد تنفيذ الاجتماعات التمهيدية على المستوى المركزي، تم عقد اجتماعات وورش عمل على المستوى الإقليمي مع المناطق التجريبية الثلاث، والتي تهدف إلى إطلاع فرق المقاطعات وإعدادها على مراحل هذا البرنامج وإصلاحها. رزنامة لقاءات المحافظات وأيضا لإشراكهم وتوعيتهم بأهمية هذا البرنامج. ج- ورش العمل على مستوى محافظات المناطق التجريبية الهدف من ورش العمل هذه هو إعداد رؤساء CLDH (رؤساء الدوائر) والمسؤولين الإقليميين لنشر البرنامج الفرعي "المساعدة التقنية لتطوير أدوات صنع القرار" على مستوى CLDH في المنطقة. المقاطعات. كما غطت ورش العمل الإطلاقية هذه العناصر التالية: ​ تقديم برنامج INDH لبناء مهارات النظام البيئي المحلي ككل؛ التعريف بالبرنامج الفرعي للمساعدة الفنية وأدواته ووحداته؛ رفع مستوى الوعي بين جميع أصحاب المصلحة بأهمية هذا البرنامج والأدوات التي سيتم تقاسمها؛ إجراء جرد للمتطلبات الأساسية (معدات تكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية)؛ تحديد جدول زمني للنشر بالتشاور مع قادة الحلقات والمسؤولين الإقليميين (لتتمكن من تزويد الدوائر بالمعدات اللازمة)؛ ناقش الموارد البشرية في Targa التي سيتم تعبئتها في هذا البرنامج (GIS-Carto Engineers, CP) ومراجع DAS الذين سيسافرون إلى الدوائر لحضور التدريب. ​ د- إجراء التدريب في المناطق: البرنامج الفرعي "المساعدة الفنية لتطوير أدوات صنع القرار" (المكون من 3 وحدات: رسم الخرائط و BDD وتقنيات التشخيص الإقليمية)، يمتد التدريب على مدى 5 إلى 6 أيام من التدريب، أي في المتوسط يومين كحد أقصى لكل وحدة، وجميع هذه الدورات التدريبية تتم في المقر الرئيسي للدوائر (المساعدة الفنية المحلية). وفيما يلي لمحة عامة عن التقدم المحرز في جهة مراكش آسفي: الجدول 3 حالة التقدم جهة مراكش آسفي: ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ه - المتطلبات الأساسية: الأنشطة التي يتم تنفيذها في المناطق السبع الأخرى المستفيدة من هذا البرنامج: من أجل إصلاح تعميم هذا البرنامج الفرعي الأول للمساعدة التقنية، تم العمل على إعداد الأدوات والفرق الإقليمية في المناطق التالية: الدار البيضاء-سطات، طنجة-تطوان-الحسيمة، الشرقية، فاس – مكناس، سوس – ماسة والرباط – سلا – القنيطرة. ​ تجمع دوائر BDD جميع البيانات المجمعة على مستوى هذه المناطق (100%)؛ البطاقات الدائرية والبطاقات المشتركة (لجميع المعدات الأساسية) (100%)؛ جلسات عمل مع رؤساء الدوائر (على مستوى الدائرة) لتقديم هذه الخرائط وإجراء التصحيحات اللازمة (100%)؛ تم تدريب فرق المهندسين الإقليميين / المنسقين الإقليميين لتارغا على هذا البرنامج الفرعي 1؛ يتم جمع المعلومات المتعلقة بالمتطلبات الضرورية في جميع دوائر هذه الجهات: معدات تكنولوجيا المعلومات + الموارد البشرية (باستثناء جهتي طنجة تطوان الحسيمة والمنطقة الشرقية حيث يجري جمع المعلومات)

  • Actualités | Targa Aide

    الى الجمعية العمومية 2023 يُعقد الاجتماع العام الانتخابي لجمعية تارغا-أيد يوم السبت 15 يوليو 2023 في تمام الساعة العاشرة صباحًا بمقر الجمعية الكائن في 44 شارع عمرو بن ناصر الزموري- حي لاغارد أكدال- الرباط. هناك تسكيوين الرقص & nbsp؛ Tasikiwin ، وهي رقصة عسكرية من الأطلس الكبير للمغرب ، تم إدراجها في عام 2017 في قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي ، يتم بثها حاليًا في جناح التقاليد في مركز Lumiéres الذي يقام في La Saline Royale في Arc et Senans. اقرأ أكثر برنامج تطوير المخططات الإقليمية ومخطط التعاون الإقليمي الوطني بعد انتهاء المرحلة التجريبية لبرنامج تطوير المخططات الإقليمية والمخطط الوطني للتعاون الإقليمي في جهة سوس ماسة. بدأت Targa-Aide في إطلاق أنشطة في مناطق أخرى من المملكة. تنعقد اجتماعات الإطلاق هذه على مستوى الولايات وفقًا للجدول الزمني التالي: الرباط - سلا - القنيطرة: 09/02/2023 الدار البيضاء-سطات: 02/10/2023 فاس - مكناس: 14/02/2023 طنجة - تطوان - الحسيمة: 17/02/2023 مراكش-آسفي: 02/21/2023 بني ملال - خنيفرة: 23/02/2023 الشرقية: 02/28/2023 درعا تافيلالت: 09/03/2023 كلميم واد نون: 03/14/2023 الداخلة - واد الذهب: 09/05/2023 العيون - الساقية الحمراء: 05/11/2023 البرنامج: المرافق العامة المحلية تم إطلاق هذا البرنامج من قبل وزارة الداخلية ، من خلال المديرية العامة للمجتمعات الإقليمية (DGCT) ، ويتم تنفيذه بالشراكة مع جمعية Targa-Aide ، لتقييم المرافق العامة المحلية (EPL) الموجودة في مختلف المناطق المملكة. هدفها هو تكوين قاعدة بيانات للمرافق العامة المحلية ، ومجهزة بمنصة للتحديث الدوري. سيحدد تحليل EPLs الاختلالات الإقليمية وسيقترح توجهات استراتيجية للتعزيز والتي ستجعل من الممكن القبض على EPLs ، وتسهيل تخطيطها الاستراتيجي. البرنامج: تطوير المخططات الإقليمية ومخطط التعاون الإقليمي الوطني تم إطلاق هذا البرنامج من قبل وزارة الداخلية ، من خلال المديرية العامة للمجتمعات الإقليمية ، بالشراكة مع البنك الدولي ووكالة التنمية الفرنسية (AFD) ، وبرنامج دعم تحسين الأداء في المجتمعات المحلية (PAPC) بدعم منهجي من معهد منطقة باريس ومساعدة جمعية Targa-Aide. ستجعل من الممكن تعزيز تنمية التعاون بين السلطات المحلية ، والتعاون بين البلديات أولاً وقبل كل شيء والذي يتجسد بشكل خاص في مؤسسات التعاون بين البلديات (ECI) وتجمعات المجتمعات الإقليمية (GCT). الهدف هو في البداية تطوير اثني عشر مشروعًا لخطط التعاون الإقليمي الإقليمي (واحد SRCT لكل منطقة). ستتم الموافقة على SNCT من قبل وزارة الداخلية على أساس هذه المشاريع الاثني عشر ، بعد التعديلات التي تهدف إلى ضمان الاتساق الكامل. سيحدد هذا SNCT المحيطات الجغرافية والوظيفية ذات الصلة لـ ECIs و GCTs لضمان التطوير المتناسق والمنظم لهذا التعاون. اتفاقية شراكة محددة تتعلق بدعم البرنامج الوطني للبنية التحتية والمعدات الحرجية في المغرب تميز الربع الرابع من عام 2020 بتعاون آخر بين وزارة الزراعة والصيد البحري والتنمية الريفية والمياه والغابات (إدارة المياه والغابات) و Targa-Aide. وهي اتفاقية إطارية تغطي عدة مجالات وتتكون من: استكمال إنشاء الحزام الأخضر حول ورزازات تقديم الدعم لإنشاء قائمة جرد وتشخيص إقليمي للبنية التحتية للغابات ومعداتها وتشكيل قاعدة بيانات وطنية مع مرجع محدث للتقسيم الإقليمي ؛ تنفيذ نشاط تجريبي لتحسين دخل السكان في المناطق الجبلية الهشة بيئيًا من خلال إدخال تربية الأسماك التي تهدف إلى الحفاظ على التنوع البيولوجي وتحسين ظروف المعيشة الأسرية وإدماج الشباب في الحياة الاقتصادية وفقًا لمبادئ الاقتصاد الاجتماعي والتضامني . الاحتواء والعمل عن بعد في تارغا لاحترام حالة الطوارئ التي أصدرتها الحكومة وإيواء جميع الفرق ، بدأت Targa-aide العمل من المنزل يوم الاثنين 16 مارس 2020. تم تتبع المسوحات الميدانية التي تم إطلاقها بالفعل قبل الحجز عن بُعد من خلال جمع البيانات المتبقية رقميًا . أثبتت أدوات تكنولوجيا المعلومات التي تم وضعها منذ عام 2018 أنها فعالة للغاية ومناسبة تمامًا لهذا الوضع من العمل عن بُعد. تم استئناف العمل وجهاً لوجه تدريجيًا هذا الأسبوع ، وسوف يتم تعميمه ، باستثناء بعض الاستثناءات التي لها ما يبرر الحفاظ على العمل عن بعد ، اعتبارًا من 10 يونيو ، وهو التاريخ المقرر لرفع الحبس على نطاق وطني. البرنامج: المرافق العامة المحلية تم إطلاق هذا البرنامج من قبل وزارة الداخلية ، من خلال المديرية العامة للمجتمعات الإقليمية (DGCT) ، ويتم تنفيذه بالشراكة مع جمعية Targa-Aide ، لتقييم المرافق العامة المحلية (EPL) الموجودة في مختلف المناطق المملكة. هدفها هو تكوين قاعدة بيانات للمرافق العامة المحلية ، ومجهزة بمنصة للتحديث الدوري. سيحدد تحليل EPLs الاختلالات الإقليمية وسيقترح توجهات استراتيجية للتعزيز والتي ستجعل من الممكن القبض على EPLs ، وتسهيل تخطيطها الاستراتيجي. البرنامج: تطوير المخططات الإقليمية ومخطط التعاون الإقليمي الوطني تم إطلاق هذا البرنامج من قبل وزارة الداخلية ، من خلال المديرية العامة للمجتمعات الإقليمية ، بالشراكة مع البنك الدولي ووكالة التنمية الفرنسية (AFD) ، وبرنامج دعم تحسين الأداء في المجتمعات المحلية (PAPC) بدعم منهجي من معهد منطقة باريس ومساعدة جمعية Targa-Aide. ستجعل من الممكن تعزيز تنمية التعاون بين السلطات المحلية ، والتعاون بين البلديات أولاً وقبل كل شيء والذي يتجسد بشكل خاص في مؤسسات التعاون بين البلديات (ECI) وتجمعات المجتمعات الإقليمية (GCT). الهدف هو في البداية تطوير اثني عشر مشروعًا لخطط التعاون الإقليمي الإقليمي (واحد SRCT لكل منطقة). ستتم الموافقة على SNCT من قبل وزارة الداخلية على أساس هذه المشاريع الاثني عشر ، بعد التعديلات التي تهدف إلى ضمان الاتساق الكامل. سيحدد هذا SNCT المحيطات الجغرافية والوظيفية ذات الصلة لـ ECIs و GCTs لضمان التطوير المتناسق والمنظم لهذا التعاون. اتفاقية شراكة محددة تتعلق بدعم البرنامج الوطني للبنية التحتية والمعدات الحرجية في المغرب تميز الربع الرابع من عام 2020 بتعاون آخر بين وزارة الزراعة والصيد البحري والتنمية الريفية والمياه والغابات (إدارة المياه والغابات) و Targa-Aide. وهي اتفاقية إطارية تغطي عدة مجالات وتتكون من: استكمال إنشاء الحزام الأخضر حول ورزازات تقديم الدعم لإنشاء قائمة جرد وتشخيص إقليمي للبنية التحتية للغابات ومعداتها وتشكيل قاعدة بيانات وطنية مع مرجع محدث للتقسيم الإقليمي ؛ تنفيذ نشاط تجريبي لتحسين دخل السكان في المناطق الجبلية الهشة بيئيًا من خلال إدخال تربية الأسماك التي تهدف إلى الحفاظ على التنوع البيولوجي وتحسين ظروف المعيشة الأسرية وإدماج الشباب في الحياة الاقتصادية وفقًا لمبادئ الاقتصاد الاجتماعي والتضامني . الاحتواء والعمل عن بعد في تارغا لاحترام حالة الطوارئ التي أصدرتها الحكومة وإيواء جميع الفرق ، بدأت Targa-aide العمل من المنزل يوم الاثنين 16 مارس 2020. تم تتبع المسوحات الميدانية التي تم إطلاقها بالفعل قبل الحجز عن بُعد من خلال جمع البيانات المتبقية رقميًا . أثبتت أدوات تكنولوجيا المعلومات التي تم وضعها منذ عام 2018 أنها فعالة للغاية ومناسبة تمامًا لهذا الوضع من العمل عن بُعد. تم استئناف العمل وجهاً لوجه تدريجيًا هذا الأسبوع ، وسوف يتم تعميمه ، باستثناء بعض الاستثناءات التي لها ما يبرر الحفاظ على العمل عن بعد ، اعتبارًا من 10 يونيو ، وهو التاريخ المقرر لرفع الحبس على نطاق وطني. "التنسيق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية - INDH" تم إنشاء إطار شراكة عام بين التنسيقية الوطنية للتنمية البشرية (وزارة الداخلية) وجمعية تارغا أيد. اتفاقية تدعم تنفيذ برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. يغطي محورين مركزيين: تبادل البيانات من أجل إنشاء تشخيص اجتماعي ومناطقي بهدف تكوين قاعدة بيانات متعددة القطاعات ؛ دعم CN-INDH لتنفيذ وتملك برنامج PEDEL الذي أطلقته GIZ في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني في ولايات وزان وفجيج وبولمان وسيدي بنور ._cc781905-5cde-3194- bb3b-136bad5cf58d_ محلي جديد للطرقة - طنجة في عام 2020 ، تم توسيع الأصول العقارية لجمعية Targa-Aide بمساحة مكتبية جديدة لتثبيت "مركز إدارة البيانات" للفرع الإقليمي في طنجة. TARGA-Tangier هو فريق مكون من حوالي عشرين موظفًا مقسمين إلى مهندسي GIS ومهندسي وفنيي BDD.

  • Programme d’accompagnement à l’établisse | Targa-Aide

    برنامج الدعم لوضع خطط عمل متكاملة للحد من الفوارق الاجتماعية والجهوية إثر الملاحظة التي أدلى بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في خطابه للأمة يوم 30 يوليو 2015 بمناسبة عيد العرش: "وعلى الرغم من التقدم الذي أحرزته بلادنا، فإن ما يحزنني هو حالة الهشاشة هذه التي يعيشها بعض مواطنينا في المناطق النائية والداخلية، وخاصة في قمم الأطلس والريف والمناطق الصحراوية القاحلة والواحات، وكذلك كبعض القرى في السهول والسواحل. ونحن ندرك حجم العجز الذي تراكم على مدى عقود في هذه المناطق، رغم كل المبادرات وكل الجهود التي بذلت. ولهذا السبب، بمجرد تولينا مهمة قيادتكم، أيها الناس الأعزاء، أقسمنا أمام الله ألا ندخر جهداً لتحسين أحوال سكان هذه المناطق، والتخفيف من معاناتهم. وإلى الإعلان الملكي الذي ورد في نفس الخطاب: ومن أجل ضمان نجاح مثل هذا المشروع الاجتماعي الطموح، ندعو الحكومة إلى وضع خطة عمل متكاملة، تقوم على الشراكة بين مختلف المصالح الوزارية والمؤسسات المعنية، بهدف إيجاد سبل تمويل المشاريع. وتحديد جدول زمني دقيق لتنفيذها". بدأت وزارة الزراعة والصيد البحري والتنمية الريفية والمياه والغابات (MAPMDREF) ووزارة الداخلية (MI) بالشراكة مع وزارة الزراعة والصيد البحري والتنمية الريفية والمياه والغابات (MAPMDREF) ووزارة الداخلية (MI) برنامج دعم لبرنامج الحد من الفوارق الإقليمية والاجتماعية (PRDTS). الوكالة الوطنية لحفظ الأراضي والسجل العقاري ورسم الخرائط (ANCFCC) وجمعية Targa-Aide . إنه جزء من منطق أقلمة الجماعات، من خلال إنتاج مجموعة من البيانات المجتمعية وإتقان معرفة جميع الموارد المحلية، من أجل وضع تشخيص إقليمي للفضاء الريفي الوطني. وستشكل البيانات التي يتم إنتاجها على هذا النحو رأس مال من المعرفة ودعم القرار الذي سيتم استغلاله على أساس مستمر بقدر ما يتم ضمان عمليات الرصد والتحديث البسيطة. التحديات يجب أن تنبثق خطط العمل الإقليمية المطلوبة للحد من الفوارق الاجتماعية والإقليمية من نهج منهجي من أجل مساعدة الجهات الفاعلة في مجال التنمية الإقليمية في استهداف أماكن معيشة السكان الأكثر احتياجًا. إن تنفيذ مثل هذه العملية في جميع أنحاء الأراضي الوطنية هو التحدي الرئيسي الأول لبرنامج الدعم هذا. ويهدف التحدي الرئيسي الثاني إلى تزويد هيئات الحوكمة المركزية والإقليمية، أو حتى الإقليمية، المسؤولة عن تنفيذ هذا البرنامج بنهج وأدوات فعالة لإجراء تحكيم إقليمي موضوعي وشفاف بهدف مراقبة أفضل لتأثير تصرفات الحكومة. الخطة. منطقة التدخل البرنامج المستهدف : 12 منطقة؛ 75 ولاية ومقاطعة؛ 1282 بلدية ذات طابع ريفي (بيئة جغرافية). وسيتم الإقتراب من المنطقتين الجنوبيتين سنة 2021 بعد ترخيص من وزارة الداخلية. أهداف البرنامج تزويد هيئات الحكم المركزية والإقليمية بنهج وأدوات قوية ولتحديد الأولويات الإقليمية والبرمجة المستهدفة؛ يأسستشخيص مساحات المعيشة السكان على مختلف النطاقات الإقليمية (من الدوار إلى المنطقة أو حتى على المستوى الوطني) من حيث إمكانية الوصول إلى الخدمات العامة الأساسية وجودتها؛ تحديد وقياس العجز والفوارق الإقليمية والقطاعية من أجل المساعدةاتجاه البرمجة و لأ أفضل الاستهداف (العمل الإقليمي والدولي) ؛ توسيع نطاق التشخيص الإقليمي ليشمل المراكز والمدن الصغيرة تم اتخاذ عملية النهج للتشخيص الإقليمي ​ ​ ​ ​ ​ ​ لتوحيد قواعد البيانات الإقليمية والاجتماعية ​ ​ ​ ​ هم آلية التحديث، بالإضافة إلى واجهة حاسوبية سهلة الاستخدام، ستكون مصحوبة بدليل منهجي يوضح تفاصيل عملية التحديث ويقترحها توفير الأطر المناسبة لتحديث البيانات من قبل الإدارات المعنية. أنشطة البرنامج وتتلخص أنشطة هذا البرنامج على النحو التالي. الجدول الزمني العام مرفق: تطوير التشخيص الإقليمي باستخدام الرسوم التوضيحية لرسم الخرائط؛ اقتراح منهجية لتحديد أولويات أراضي كل منطقة؛ بناء قواعد البيانات (BDD) مع الإدخالات الإقليمية والقطاعية؛ تصميم تطبيق عبر الإنترنت يسمح بجمع ومعالجة وتحديث البيانات الإقليمية؛ إنشاء أطالس خرائطية إقليمية. تنظيم ونشر الموارد البشرية ومن أجل ضمان بدء البرنامج بمجرد التوصل إلى اتفاق الشراكة، تم تصميم مخطط تنظيمي متكيف مع خصوصيات الأنشطة لتنظيم نشر الموارد البشرية اللازمة. وتتكون هذه المنظمة من وحدات مركزية تقع في مقر تارغا بالرباط، وفرق محلية/إقليمية متمركزة في عشرة من مناطق البلاد الاثنتي عشرة. يتكون كل فريق إقليمي من منسق إقليمي (RC)، ومنسقي المحافظات/المقاطعات (CP) الذين يشغلون مكتبًا في كل مقاطعة أو محافظة، ومهندسين متخصصين في رسم الخرائط وإدارة قواعد البيانات. ويوجد لدى الفريق الإقليمي مكتب يقع في العواصم الإدارية لكل منطقة، ومجهز بجميع الخدمات اللوجستية اللازمة للاستقلال التشغيلي. يتم استخدام هذه المساحات كمكان عمل من قبل RC والمهندسين، كما أنها بمثابة مكاتب خلال اجتماعات الأقاليم/الجهة أو الرباط/الجهة. ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ د التسميات 2021 تقاطع قاعدة بيانات محليات تارغا مع قاعدة بيانات المفوضية السامية للتخطيط؛ تصميم قاعدة البيانات الجديدة: قاعدة بيانات مركزة "موضوعية" ومشاركة قاعدة البيانات مع شركائنا؛ تركيب قاعدة البيانات الجديدة وتدريب المسؤولين؛ الانتهاء من المسح لمرحلة ما قبل المدرسة؛ إنشاء قاعدة بيانات "للمناطق" داخل المراكز والمدن الصغيرة؛ إنتاج ونشر خرائط البنية التحتية لـ”الكومونات” و”الدوائر” باللغتين الفرنسية والعربية لكامل المنطقة المعنية بالدراسة إنشاء ونشر التقرير التشخيصي عن حالة المقاطعات/العمالات على المستوى الإقليمي والدوائر على مستوى المقاطعات؛ تحديث وتحديث شبكة الطرق ومواقع المنشآت والمحليات بعد تسليم الخرائط الإقليمية (البلدية والدائرة)؛ إنشاء شبكة تسجيل أولية للمراكز؛ محاكاة برمجة 21 على الحصر المعد، إنتاج تصنيف محاكاة للمساعدة في توجيه البرمجة 2022. تحقيق الاحتياجات بعد محاكاة PA22 في الطرق والتعليم. توقعات 2022 تنفيذ نظام تحديث البيانات (على مستوى الدائرة)؛ نشر تقارير تشخيصية عن حالة المحافظات: التعامل مع المناطق الريفية من الدوائر وكذلك قطبية المناطق الحضرية المحيطة بها؛ إنشاء تصنيف عالمي للمدن والمراكز الصغيرة (المحددة/في طور الإنشاء) على أساس المعروض من المرافق العامة والخاصة؛ إنتاج الخرائط على مستويات إقليمية مختلفة (البلديات والدوائر والمقاطعات) بعد تحديث البيانات الجديدة؛ إغلاق المسوحات الميدانية المتبقية (مرحلة ما قبل المدرسة، ملحق ESS، وما إلى ذلك)

  • Projet d’appui au Programme National des | Targa-Aide

    مع ظهور الاستراتيجية الجديدة للقطاع الغابوي "غابات المغرب 2020-2030" التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في 13 فبراير 2020، بهدف جعل قطاع الغابات أكثر تنافسية واستدامة، من خلال نموذج تدبير شامل وتكوين ثروات هادفة وضع السكان المستخدمين في قلب إدارة الغابات، من أجل استثمار وتحديث جوهر المهنة، ولا سيما تحديث وإعادة نشر المعدات الحرجية والبنية التحتية، كنتيجة طبيعية لتعبئة العاملين في مجال الغابات وتحسين فعالية الغابات. العمل الحرجي، والنظر في التجارب التجريبية التي تم تنفيذها بالتعاون الوثيق مع إدارة المياه والغابات. وجمعية Targa-Aide بالتعاون الوثيق بين إدارة المياه والغابات وجمعية Targa في تنفيذ مشروع إحداث الحزام الأخضر لولاية ورزازات بإشراك الفاعلين المحليين، وبشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة ومجال الاستزراع السمكي على مستوى بلدية العيون إقليم تارودانت، اتفاق إطار الشراكة المتعلق بالدعم تم التوقيع في 22/10/2020 على تنفيذ استراتيجية "غابة المغرب 2020-2030"، كما تم التوقيع في 15/01/15 على اتفاقية شراكة نوعية تتعلق بدعم البرنامج الوطني للبنى التحتية والتجهيزات الغابوية بالمغرب. 2021. ​ الأهداف والنتائج المتوقعة ​ الهدف العام: الهدف العام للاتفاقية هو إنتاج الأدوات اللازمة، بطريقة تشاركية، لنجاح تطوير وتنفيذ البرنامج الوطني للبنية التحتية والمعدات الحرجية. ب- &نبسب; الأهداف المحددة والنتائج المتوقعة : الهدف المحدد رقم 1: إنشاء جرد وتشخيص إقليمي للبنية التحتية والمعدات الحرجية؛ النتيجة 1.1: رسم خرائط البنية التحتية والمعدات الحرجية. النتيجة 1.2: التشخيص الإقليمي التشاركي وجرد البنية التحتية والمعدات الحرجية. الهدف المحدد رقم 2: إنشاء نظام معلومات جغرافية قابل للتحديث للبنية التحتية والمعدات الحرجية؛ &نبسب; وقد تمت صياغة تقسيم الهدف المحدد رقم 2 إلى النتائج المتوقعة على النحو التالي: النتيجة 2.1: بناء قاعدة بيانات مكانية للمساعدة في تطوير البرنامج الوطني للبنية التحتية والتجهيزات الحرجية (2021-2030). النتيجة 2.2: إنشاء أطالس خرائطية وقوائم جرد للبنية التحتية والمعدات الحرجية. ​ 2. حالة الأنشطة: 1) ورش الإطلاق المؤسسية الهدف الرئيسي من ورش العمل هذه هو إعلام أصحاب المصلحة الرئيسيين في دائرة المياه والغابات بالأهداف والنتائج المتوقعة للمشروع من أجل تعزيز ملكيته وتنفيذه في هذا المجال. على المستوى المركزي: وبعد التوقيع على الاتفاقية النوعية، تم عقد اجتماع أول لإعداد شروط تنفيذ المشروع بتاريخ 19/01/20221 بمقر مديرية الغابات والشؤون القانونية والقضايا (DDFAJC)، وذلك من أجل استخلاص النتائج وضع جدول زمني لإطلاق ورش العمل لجميع المديريات الإقليمية للمياه والغابات ومكافحة التصحر (DRFLCD). كانت ورش العمل هذه بمثابة فرصة لإعلام وتوعية المديرين الإقليميين والمديرين المحليين بشأن اتساق العمل في الشراكة والغرض من المشروع، وكذلك لتشجيعهم على البدء في جمع وتنظيم البيانات المتعلقة بما يلي: · &نبسب; &نبسب; &نبسب; حدود ملكية الغابات (مباني الغابات) ؛ · &نبسب; &نبسب; &نبسب; ملفات الأشكال الموجودة لديهم (البنية التحتية ومعدات الغابات)؛ · &نبسب; &نبسب; &نبسب; تاريخ الدراسات (البنية التحتية والمعدات الحرجية). وذلك بهدف استكمال رقمنة البنية التحتية للغابات في المباني الحرجية، والتحقق من تحديد الموقع الجغرافي لمعدات الغابات وملء أوراق التشخيص ذات الصلة (أوراق استبيان المعدات والبنية التحتية). ومن أجل التأكد من مراقبة وتنفيذ المشروع، تم تشكيل لجنة توجيهية مركزية للمشروع خلال الاجتماع الذي عقد بتاريخ 23/02/2021 بمقر المديرية. وتتكون من مديرين تنفيذيين من كيانات مختلفة على المستوى المركزي يمثلون DDFAJC وإدارة التخطيط ونظام المعلومات والتعاون (DPSIC)، بالإضافة إلى جمعية Targa-Aide. وتتمثل مهمة هذه اللجنة في تقديم الدعم المناسب لتنفيذ المهام والموافقة على النتائج. على المستوى الإقليمي: وكانت منطقة الغابات الشمالية الغربية هي المنطقة الأولى التي بدأت كمنطقة تجريبية لتنفيذ المشروع. وقد تم دراسة وتحليل النتائج الصادرة عن هذه المنطقة لأخذها بعين الاعتبار ومراعاة كافة التحسينات والتعديلات التي سيتم إجراؤها في متابعة إنجازات بقية المناطق. تم وضع برنامج لورش العمل والرحلات الميدانية على أساس توفر البيانات المتاحة لـ DDFAJC بواسطة DREF. تهدف ورش العمل هذه إلى استكمال والتحقق من صحة المعلومات والبيانات التي يتلقاها مديرو الغابات في كل مديرية إقليمية في شمال غرب DREFLCD. خلال ورش العمل هذه، قام فريق Targa بتسليم قاعدة بيانات أبجدية رقمية محدثة جديدة للبنية التحتية والمعدات الحرجية إلى مديري الغابات المعنيين لاستكمالها والتحقق منها. كما تم إجراء مراجعة لأوراق الاستبيان الخاصة بمسارات الغابات والمباني قبل إدخالها من قبل فريق Targa. وبعد ورش العمل هذه، تم تقديم مجموعة من الملاحظات والتوصيات لتحسين الزيارات اللاحقة إلى الميدان ولاستهداف البيانات التي سيتم جمعها من المديرين المحليين بشكل صحيح. ومن هذه التوصيات: ​ توحيد نظام عرض ملفات الشكل واختيار WGS 84 لجميع البيانات استغلال بيانات IFDS الحالية والاستفادة من البيانات الموجودة إضافة البيانات المتعلقة بالأراضي الجماعية والمباني الحكومية تسليم ملف شكل الطريق الوطني من قبل قسم الغابات الإقليمي للتحقق من صحة النتائج توحيد جداول السمات والأوراق التشخيصية ومراجعة الاستبيانات. ​ ج - جمع البيانات وتحليلها ومعالجتها: وقد تم اعتماد منهجية إنتاج مختلف المنتجات المحددة في إطار هذه الشراكة خلال سلسلة من الاجتماعات التي نظمتها اللجنة المركزية. وقد تم وضع تسلسل إجرائي وفني دقيق، على النحو المفصل في الوثيقة المتعلقة بالمخرجات الملحقة بالمذكرة الموزعة حول هذا الموضوع. - تم إضفاء الطابع الرسمي على نهج الجودة لتلبية الاحتياجات المعبر عنها من حيث اكتمال ودقة البيانات التي سيتم تقديمها. وتم تنظيمه على أساس: (ط) التحليل التفصيلي، الذي أجرته فرق جمعية Targa، للبيانات الموجودة وتحديد الموقع الجغرافي من حيث البيانات الأبجدية الرقمية، وتعديلها المكاني واستكمالها عن طريق المقارنة والرقمنة على صور Google Earth، مما يضمن مستوى من الدقة مرضيًا للغاية؛ (2) التحقق من صحة رسم الخرائط الذي تم الانتهاء منه، من خلال المراحل المختلفة لإدارة الغابات، ويتم توحيده عن طريق ملء أوراق الاستبيان لكل كيان تم رسمه على الخريطة، ودمج بعض المعلمات التي توفر معلومات عن جودة وكمية الطرق والمعدات الحرجية المعينة. ​ د- تطوير المخرجات: · &نبسب; &نبسب;النواتج 1 و 2: ملف شكل لمسارات الغابات وملف شكل معدات الغابات مع بيانات السمات المرتبطة: بالنسبة لملفات أشكال المسارات ومباني الغابات، تم توفير 10 BDDs لـ Targa من قبل اللجنة المركزية، منها 09 BDDs تم تحليلها وتعديلها وتقديمها للتحقق من صحتها ووضع اللمسات النهائية عليها على مستوى 09 DREFLCDs المعنية. هذه هي BDDs الخاصة بـ DRFLCDs الخاصة بـ: 1. &نبسب; الشمالية الغربية 2. &نبسب; الرباط-سلا-زمور-زعير 3. & نبسب؛ &نبسب; فاس بولمان 4. &نبسب; مركز 5. & نبسب؛ &نبسب; شرقية 6. & نبسب؛ &نبسب; الريف 7. &نبسب; الجنوب الغربي 8. &نبسب; شمال شرق 9. &نبسب; الأطلس الأوسط لا تزال هناك قاعدة بيانات الدورة العاشرة لـ DREF لتادلة أزيلال والتي تتم معالجتها وسيتم تقديمها للتحقق من صحتها. تم تقييم حالة التقدم بنسبة 84% لهذين الناتجين. لا تزال هناك منطقتان للغابات (الأطلس الأعلى والجنوب) يجب استلامهما من DDFAJC، ويمكن الانتهاء منهما في غضون شهرين من تاريخ استلامهما. تمثل الاستبيانات التي تم جمعها من جميع مناطق الغابات معدل متوسط قدره 34%. في الواقع، لم يتمكن سوى أول أربعة DREFLCDs المذكورة أعلاه من تقديم استبياناتهم للمدخلات. يُعزى هذا المعدل المنخفض بشكل أساسي إلى التأخير الناجم عن تأجيل اجتماعات الإنعاش (حالة DREF الخاصة بالمركز مع تأخير أكثر من شهرين)، وجودة ملء الاستبيانات من قبل المسؤولين التنفيذيين في مجال الغابات، على وجه الخصوص. لتحديد مسارات الغابات في شبكة الطرق الوطنية في تارغا (حالة DREF الخاصة بـ RIF والمركز)، مما أدى إلى العديد من عمليات العودة للتصحيح والاستكمال على المستوى الإقليمي. ويتم ملء استبيانات المناطق الأخرى من قبل مديري الغابات. · &نبسب; &نبسب; &نبسب; الناتج 3: ملف شكلي لشبكة الطرق الوطنية مع جدول خصائص موحد. يتم تحديث شكل شبكة الطرق الوطنية بتارغا بشكل كامل على مستوى المناطق الإدارية العشر. وتتبقى الرقمنة الإضافية للمنطقتين الإداريتين العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب في الجنوب، أي ما يعادل المنطقة الجنوبية لقطع الغابات. معدل التقدم حوالي 84٪. · &نبسب; &نبسب; &نبسب;الناتج 4: ملف شكلي للمرافق الاجتماعية والاقتصادية الأساسية على المستوى الوطني مع جدول سمات موحد. ​ يتم تحديث المعدات الاجتماعية والاقتصادية الأساسية على المستوى الوطني وإعادتها إلى المناطق التسع التي بدأت. سيتم تقديم وثيقة تطوير الأعمال العاشرة خلال الاجتماع الجاري مع جهة تادلة أزيلال. · &نبسب; &نبسب; &نبسب;التسليم 5: أطلس معدات الغابات والبنية التحتية في شكل ورقي ورقمي مع مؤشرات ونسب مطورة. ​ يعتمد إنتاج أطلس معدات الغابات والبنية التحتية بشكل حصري على الانتهاء من النواتج الأربعة السابقة والتحقق من صحتها. وبمجرد الانتهاء من تجميع كافة قواعد البيانات وتنظيمها، سيبدأ إنتاج الخرائط. 3- الخطوات القادمة: تقديم قريبا بيانات رسم الخرائط للتحقق من صحتها وإيداع الاستبيانات للحصول على معلومات من DRFLCD بتادلة أزيلال؛ &نبسب; &نبسب;2 . استعادة قواعد البيانات الخرائطية لرقمنة وتحديد الموقع الجغرافي للعناصر &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; من المنطقتين المتبقيتين (الأطلس الكبير والجنوب) لعرضها والمصادقة عليها من قبل &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; مسؤولو الغابات خلال شهرين من تاريخ شفائهم؛ ​ &نبسب; 3 . المشاركة في تطوير تصنيف وتقنين الطرق والتجهيزات &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; حراس الغابات، من أجل توحيد قاعدة البيانات بشكل أفضل، وإعادة تعديل الاحتياجات أيضًا &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; تكريس القيمة التراثية لبعض المباني؛ &نبسب; &نبسب;4 . إنتاج أطلس خرائطي بصيغة A3 يعرض حالة الطرق وغيرها &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; معدات الغابات، مع تحليل الفروق الموجودة والموصى بها لكل منها &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; كتل الغابات المضافة بالخرائط العالمية حسب المنطقة الإدارية والمحافظة.

  • Le Label Commune Citoyenne- LCC | Targa-Aide

    مشروع بطاقة المواطن للبلدية - LCC هو جزء من تطوير وتعزيز الممارسات الجيدة للحكم الإقليمي التشاركي والشامل. تهدف لجنة التنسيق المحلية إلى أن تكون آلية للتقييم الذاتي لمختلف ممارسات الجماعات المحلية وتوفر تدابير للتحسين والتعلم، وتمنح المجتمع تمييزًا يكافئ ويقدر الجهود المبذولة لتحسين أساليب إدارته. ويهدف المشروع بشكل خاص إلى: ​ تشجيع البلديات على تقييم ممارساتها في مجال الإدارة وتحديد المجالات التي تحتاج فيها إلى التقدم و/أو الدعم؛ التخطيط لتدابير لتعزيز وتشجيع الاستخدام الأفضل للموارد لتحسين جودة الخدمات العامة وتأثير السياسات والمشاريع؛ تعزيز سمعة البلدية وقدرتها على تعبئة موارد إضافية؛ تحسين التواصل والثقة بين السكان وصناع القرار في البلديات. ​ نتائج منتظرة : النتيجة 1: قام الرؤساء والمسؤولون المنتخبون وموظفو البلديات بإبلاغ وتوعية نظام Label Commune Citoyenne؛ الهدف من خلال ورش العمل هذه هو رفع مستوى الوعي بين الرؤساء وأعضاء المجالس ومسؤولي البلديات حول عملية تسمية المواطن المشترك، وأدوات تنفيذها والنهج الذي يجب اتباعه. ولتحقيق هذه النتيجة، ستقوم AMPCC بدعم من مساعد Targa بإطلاق حملات توعية حول فوائد رؤساء البلديات من خلال تنظيم ورشة عمل أو أكثر لبدء العملية حسب الظروف المتاحة. النتيجة 2: تم تحديد 66 بلدية بعد دعوتين للتظاهر تم فصلهما في الوقت المناسب سيتم تحديدهم من بين البلديات التي تم إعلامها بـ LCC عند إطلاق المشروع وأولئك الذين يرغبون في الانضمام طوعًا. تجدر الإشارة إلى أن الدعوة إلى التظاهرات قد يتم تمديدها أو تجديدها في حال وجود ردود فعل ضعيفة وغير كافية من البلديات الراغبة في المشاركة في العملية. النتيجة 3: تم إجراء التقييم الذاتي للبلديات تعد مرحلة التقييم الذاتي للبلديات في لجنة التنسيق المجتمعية هي الأكثر أهمية في العملية، فهي تتكون من الاعتراف بالأداء وتحديد نقاط الضعف أو أوجه القصور في الجماعة بهدف التخطيط لتدابير تحسين ملموسة فيما يتعلق للحكم الرشيد. وسيقود الدورات التدريبية فريق الخبراء المدربين لمراقبة ودعم البلديات المسجلة في هذه العملية. النتيجة 4: وضع العلامات على البلديات التي ستفي بمعايير LCC من بين 66 بلدية مشاركة في عملية وضع العلامات، سيتم تصنيف البلديات على أنها بلدية المواطن على أساس المعايير المحددة أعلاه. سيتم دعوة البلديات التي لم تحصل على العلامة المذكورة إلى اتباع خطة تحسين ليتم تصنيفها. &نبسب; النتيجة الفرعية 4.1: التقييم الذاتي للبلديات التي تم التحقق منها وبعد استلام ملفات التقييم الذاتي من البلديات الـ66، سواء من الدفعة الأولى أو الثانية من دعوات التظاهر. تقوم لجنة الاعتماد (المنصة الوطنية) من خلال لجنة التنسيق التابعة لها بدراسة مقبوليتها. إذا لم تتمكن البلدية من معالجة أوجه القصور لديها، فقد تتوقف عملية لجنة التنسيق المحلية. عندما يتم قبول الملف، يقوم الفريق الفني (ET)، نيابة عن لجنة الاعتماد، بزيارة التحقق الميداني. النتيجة الفرعية 4.2: المداولة؛ الإسناد أو عدم التسمية في هذه المرحلة، تقوم لجنة التنسيق بإجراء الفحص النهائي لملف البلدية، مع الأخذ في الاعتبار التقرير الذي أعدته فرقة العمل. تقرر لجنة الاعتماد، بعد المداولة، ما إذا كانت ستمنح العلامة أم لا. النتيجة 5: يتم دعم البلديات غير المعتمدة في تنفيذ خطط التحسين الخاصة بها. &نبسب; يتعلق الأمر باقتراح خطط تحسين للبلديات التي لا تستوفي مبادئ لجنة التنسيق المحلية، وهي في هذه الحالة البلديات التي لم يكن لديها لجنة التنسيق المحلية. يتم وضع خطط التحسين هذه في الموقع بالتنسيق مع البلديات وبدعم من ET. وستجعل من الممكن تقييم الممارسات الحالية والتخطيط وتنفيذ تدابير التحسين ومراقبتها بهدف الاستدامة. النتيجة الفرعية 5.1: تدريب البلديات غير المعتمدة على التطوير وفق خطة التحسين. في ضوء نتائج التقييم الذاتي والتحقق الخارجي للبلديات (تقرير التحقق)، سيتم جدولة إجراءات التدريب لدعم البلديات غير المعتمدة في تنفيذ خطة التحسين الخاصة بها. النتيجة الفرعية 5.2: المداولة؛ الإسناد أو عدم التسمية بمجرد تنفيذ خطة التحسين، يمكن للبلديات أن تطلب التقييم مرة أخرى. وفي حالة المقبولية يتبعها زيارة ميدانية ومداولة لجنة الاعتماد لمنح علامة LCC من عدمه. النتيجة 6: تقييم نظام التصنيف لتعميمه. النتيجة الفرعية 6.1: مراقبة وتقييم النظام مع الرؤساء والمسؤولين المحليين المنتخبين يتضمن ذلك إجراء ورشة عمل واحدة أو أكثر للتقييم الداخلي في منتصف المدة بمشاركة مختلف المستفيدين من المشروع (66 بلدية). ستقوم ورشة العمل هذه بتقييم التقدم للمشروع وتسليط الضوء على التوصيات الأولى لتعديل النهج لإمكانية تعميمه على جميع بلديات المغرب. النتيجة الفرعية 6.2: تنظيم ورشتي عمل لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات ​ سيقوم AMPCC وTarga-Aide بتنظيم ورشتي عمل، واحدة في منتصف المدة والثانية في نهاية المشروع. وستكون ورش العمل هذه بمثابة مساحة مخصصة لتبادل الخبرات والممارسات الجيدة وفرصة للتواصل حول إنجازات المشروع. سير الأنشطة خلال العام 2021 وبناء على نتائج اجتماع اللجنة التنسيقية المنعقد بتاريخ 3 شباط 2021، تقرر تأجيل إطلاق الدعوة للتظاهر إلى ما بعد الانتخابات (أيلول 2021) ودستور مكاتب المجالس البلدية المقبلة. وبالتالي، سيتم استخدام الفترة التي تسبق هذا الإطلاق لمراجعة وتحديث الأدوات المختلفة مثل التوعية والتواصل مع البلديات حول العملية. وللقيام بذلك، عينت لجنة التنسيق فريقا فنيا صغيرا يتكون من ممثل عن DGCT، وممثل عن AMPCC، وممثل عن مساعد Targa. وكانت مهمتها مراجعة وتحديث جميع أدوات LCC بما يتوافق مع السياق الحالي (التغيير في طريقة العمل بعد جائحة كوفيد) ومع مراعاة القوانين والإجراءات المعمول بها. تم عقد 15 اجتماع عمل، بمعدل ساعتين من العمل لكل اجتماع. تم تخصيص اجتماعين لرفع مستوى الوعي ونشر عملية LCC مع المديرين التنفيذيين لـ AMPCC وDGCT. &نبسب; وبذلك يسير عمل اللجنة الفنية على النحو التالي: مراجعة وتحديث ورقة التقييم الذاتي للبدء بهذا النشاط، تم أخذ عنصرين بعين الاعتبار، التمييز بين الأسئلة الهيكلية والأسئلة قصيرة المدى. - &نبسب; &نبسب;&نبسب; الهيكلة: هذه هي الأسئلة التي ستطرح في أي وقت خلال مدة المجلس البلدي؛ - &نبسب; &نبسب;&نبسب; اقتصادي: &نبسب; هذه هي الأسئلة التي تعتمد على لحظات وسياق ولاية المجلس البلدي. 1.1 الجوانب الموضوعية ​ إعادة تنظيم الورقة من خلال إدخال "مهمة" البلدية [الهيئات السياسية وهيئات الحكم؛ إدارة الموارد؛ الخدمات المقدمة للجمهور والعلاقات مع المواطنين والمجتمع المدني؛ المعدات والبنية التحتية والتنمية المستدامة؛ التعاون والشراكة.]; إضافة أسئلة تتعلق بمبدأ "الابتكار"؛ إضافة أسئلة تتعلق بإدارة المخاطر (الوقاية) والأزمات (الاستجابة) للكوارث؛ إضافة أسئلة تتعلق بالرقمنة والانتقال الرقمي؛ إضافة أسئلة تتعلق بحق الوصول إلى المعلومات؛ إعادة صياغة وتكييف بعض الأسئلة مع بداية ولاية المجالس البلدية الحالية؛ مطابقة محتوى النموذج مع النصوص القانونية المعمول بها؛ مراجعة الصياغة النحوية لمحتوى التقييم الذاتي. 1.2 الجوانب المتعلقة بالشكل إضافة مقدمة عامة (السياق، طريقة المعلومات، إلخ)؛ دمج أو حذف بعض الأسئلة؛ - تجميع الأسئلة بشكل تسلسلي ​ الجدول: عدد الأسئلة حسب المنطقة (حضر/ريف) بعد إجراء التصحيحات ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ 2 . مراجعة وتحديث الأدوات الأخرى 1.1 - ورقة المتطلبات الأساسية - إعادة صياغة بعض المسائل لتتلاءم مع الولاية الجديدة للمجالس البلدية. 1.2 - السيرة الذاتية - الورقة المؤسسية للبلدية توضيحات وتصحيحات لبعض المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية مع المؤشرات المرجعية؛ 1.3 - ورقة الممارسات الجيدة صياغة وإدراج ورقة الممارسات الجيدة في عملية وضع العلامات 1.4 - أدلة منهجية ، تكييف الأدلة المنهجية (دليل التصنيف ودليل التقييم الذاتي) مع التغييرات التي تم إجراؤها على استبيانات LCC؛ 1.5 - توضيح الخطوات والإجراءات الواجب اتباعها لمنح العلامة. 1.6 إعادة الهيكلة والتحقق من المراحل لمتابعة عملية وضع العلامات 1.7 - إعداد وثيقة عالمية للمشروع رسم بياني: مراحل عملية وضع العلامات بعد المراجعة ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ القائمة: أدوات وضع العلامات بعد المراجعة والتحقق ​ عرض LCC خطاب إبداء الاهتمام من البلدية دعوة للتعبير عن الاهتمام ورقة المتطلبات الأساسية مصنف نقطة التركيز دليل وضع العلامات دليل التقييم الذاتي ورقة التقييم الذاتي ورقة السيرة الذاتية المؤسسية للبلدية ورقة توصيف الممارسات الجيدة والابتكارات شبكة درجات التقييم الذاتي (الريف/الحضر) الجدول الزمني لمهمة التحقق قائمة الوثائق المطلوب الرجوع إليها (المستوى المشترك) هيكل تقرير مهمة المراجعة دليل التقييم الذاتي العام هيكل تقرير خطة العمل نظام تتبع دعم الاتصالات (موقع، كبسولات، منشورات). ​ 3 . إعداد وسائل الاتصال من أجل التواصل بشأن عملية وضع العلامات، تم تطوير وسائل الاتصال لتحقيق الأهداف التالية: ​ تقديم معلومات عن عملية وإجراءات الانضمام إلى LCC؛ الترويج لنظام LCC لدى البلديات لتشجيع دعمها. ​ وهكذا تم إنتاج ثلاث أدوات رئيسية: ​ كتيب للتعريف بالنظام وتقديمه إلى البلديات والمنظمات الأخرى؛ وضع موقع LCC على الإنترنت، مما سيجعل نظام LCC معروفًا، ويعزز التفاعل بين البلديات الأعضاء وقادة المشروع وينشر الممارسات الجيدة فيما يتعلق بالحكم الرشيد؛ &نبسب; 3.إنتاج كبسولتين: الأولى للترويج لمشروع شركة LCC والثانية &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; &نبسب; تعميم عملية وضع العلامات.

  • Nos métiers | Targa Aide

    وظائفنا المعرفة والابتكار من أجل التنمية تقوم Targa بتنفيذ الإجراءات التي تهدف إلى المساهمة في إجراء بحث متعدد التخصصات ، وإنتاج الأفكار والمعرفة المتعلقة بقضايا التنمية ودعم ديناميكيات التنمية. خبرة في البحث العملي. تجربة مناهج وأساليب عمل جديدة. الاستفادة من الإنجازات العلمية والمنهجية من خلال نشر نتائج البحوث التي تم الحصول عليها من الخبرات الميدانية لإثراء التفكير وتحسين العمل من أجل التنمية. تشجيع البحوث الأساسية والابتكارات التقنية والاجتماعية والاستراتيجية والمؤسسية. استقبال الباحثين والمتدربين. تسهيل الوصول إلى المعرفة من خلال توفير صندوقها الوثائقي. ​ الدعم والمشورة ​ تدعم Targa الجهات الفاعلة في التنمية من خلال المشاركة في تنفيذ البرامج والمشاريع ، من خلال اقتراح الاستراتيجيات والنهج والآليات التي يتم حشدها حول قضايا التنمية. تصميم وتجميع وتقييم استراتيجيات وآليات التطوير المؤسسي. وضع آليات لتنفيذ ودعم سياسات التنمية والمشاريع الابتكارية. الدعم والمشورة الإستراتيجية في مجالات التنمية المستهدفة (التخطيط التشاركي ، بناء القدرات ، الحكم المحلي ، الإدارة التشاركية والمستدامة للموارد الطبيعية ، تنمية القطاع الخاص والاقتصاد الاجتماعي والتضامني ، البنية التحتية الأساسية ومشاريع التنمية المجتمعية). ​ الدعم المحلي وبناء القدرات من أجل ضمان استدامة واستدامة مبادرات التنمية ، تضع Targa وتدعم برامج التدريب وتنمية المهارات لصالح موظفيها وشركائها (الولاية والسلطات المحلية والجمعيات والمؤسسات المتخصصة للأمم المتحدة ...) والسكان من خلال توفير التدريب في مختلف المجالات ، وعلى وجه الخصوص: التدريب المنهجي: إقامة وإدارة ومراقبة وتقييم المشاريع. التدريب الفني: نظام الحاسوب المجتمعي والجغرافي ، إدارة التعاونيات ، الأنشطة الزراعية. الدعم الفني للشركات المحلية والأنشطة الإنتاجية المحلية. التدريب / التوعية: تعزيز دور المسؤولين المنتخبين ومديري السلطات المحلية ، والتدريب السياسي في مشاركة المواطنين.

  • المشاريع | Targa-Aide

    نمو الزراعة كثيفة الاستهلاك للمياه في شمال أفريقيا: تغيير الهويات الجنسانية والممارسات الزراعية-DUPEC2 شركاء : اليونسكو IHE دلفت وزارة الخارجية الهولندية اقرأ المزيد تسمية المواطن البلدية - LCC شريك : الجمعية المغربية لرؤساء المجالس الجماعية اقرأ المزيد المبادرة الوطنية للتنمية البشرية للمساعدة التقنية للنظام البيئي المحلي وبرنامج بناء القدرات شركاء : التنسيقية الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية – وزارة الداخلية اقرأ المزيد برنامج تنفيذ الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والتضامنية الشركاء: التنسيقية الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية – وزارة الداخلية اقرأ المزيد 02 مشروع دعم البرنامج الوطني للبنية التحتية والتجهيزات الحرجية في المغرب الشركاء: وزارة الزراعة والصيد البحري والتنمية الريفية والمياه والغابات – إدارة المياه والغابات. اقرأ المزيد مشروع إنشاء وري الحزام الأخضر لمدينة ورزازات شركاء المشروع: - وزارة الزراعة والثروة السمكية البحرية والتنمية الريفية والمياه والغابات - إدارة المياه والغابات - برنامج الأمم المتحدة للبيئة اقرأ المزيد برنامج الدعم لوضع خطط عمل مندمجة لتقليص الفوارق الاجتماعية والجهوية 2021-2022 شركاء المشروع: - وزارة الداخلية - وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية الريفية والمياه والغابات - الوكالة الوطنية لحفظ الأراضي والسجل العقاري ورسم الخرائط اقرأ المزيد برنامج إنشاء المخطط الوطني للتعاون الترابي (SNCT) الشركاء :- وزارة الداخلية - البنك الدولي - الوكالة الفرنسية للتنمية. اقرأ المزيد

bottom of page